كميّات سكر مفاجئة في أطعمة تتناولها يومياً

كميّات سكر مفاجئة في أطعمة تتناولها يومياً
| بواسطة : R7al | بتاريخ 3 يناير, 2017

هل تعلم أن أطعمة كثيرة من تلك التي تتناولها في نظامك الغذائي تحتوي على السكر وأنت تجهلين ذلك؟ صحيح أن السكر ضروري للجسم لكن يجب أن تعرفي الكميات المطلوبة حتى لا تتخطيها.
اعرف أنك لا تحتاج إلى أكثر من 50 غ من السكر في اليوم أي ما يوازي 10 ملاعق. قد تبدو لك هذه كمية كبيرة لكن في الواقع يسهل تخطيها لأن أطعمة كثيرة نتناولها تحتوي على نسبة عالية من السكر، حتى أنه يمكن تخطي هذه الكمية بتناول نوع واحد من هذه الأطعمة.
وتكمن المشكلة أنه غالباً ما تحتوي الأطعمة الغنية بالسكر على نسبة قليلة من المكونات الغذائية المفيدة للجسم مع ما قد تسببه من أضرار عدة، بدءأً من تسوس الأسنان إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري. ستفاجأين بكمية السكر الموجودة في بعض الأطعمة التي تتناولينها يومياً.
اختصاصية التغذية اللبنانية كريستين بركات تعرفك هنا على محتوى الأطعمة التي اعتدت تناولها من السكر لتكوني أكثر حرصاً في ما تتناولين.

ثمة أشكال عديدة للسكر. وتحتوي بعض الاطعمة على كميات كبيرة من هذه المادة مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الغلوكوز في الدم وبالتالي إطلاق هرمون الانسولين الذي يفرزه البنكرياس لمواجهة الارتفاع الزائد في معدل السكر، فينتج عن ذلك تخزين الدهون.
ملاحظة: يحول هرمون الأنسولين بسرعة جداً الوحدات الحرارية الزائدة إلى دهون ضارة في الجسم
من جهة أخرى، تجدر الإشارة إلى أن ثمة أطعمة تطلق السكر بسرعة في الدم مما يؤدي إلى ارتفاع معدل الانسولين، ومنها الحلويات الشرقية والبسكويت والكعك والكيك والعصائر المحلاة والمشروبات الغازية الغنية بالسكر.

كما أن ثمة أطعمة أخرى تحتوي على معدل مرتفع من السكر المخبأ وأبرزها:
الأرز والمعكرونة والخبز الابيض والمعجنات
الفاكهة، خصوصاً المانغو والتين والبلح والعنب لاحتوائها على نسبة عالية من سكر الفركتوز الاحادي
الحبوب الكاملة
الحليب ومشتقاته
الخضر، خصوصاً الجزر والبطاطا.

السكر ليس ضاراً دائماً!
لا تتشابه كل أنواع السكر، فهناك أشكال للسكر يستعملها الجسم ويحولها إلى طاقة. إلا أن بعض أشكاله يعتبر أسوأ من الآخر. فإذا كانت الفاكهة مصدر السكر فسيدخل الدم بمعدلات جيدة كون الفاكهة تهضم جيداً في المعدة وتؤمن الطاقة لساعات.
أما إذا كانت النشويات المركبة مصدر السكر فستزداد الشهية مما يدفعنا إلى الأكل بكميات كبرى. على سبيل المثال، المشروبات الغازية والكوكيز والحلويات تعطي إحساساً باللذة إلا أنها ترفع نسبة الغلوكوز مباشرةً وتسبب ارتفاعاً في نسبة الانسولين في الدم مما يسبب لنا بعدها الضعف والتعب وتراجع القدرة على التركيز، بعدها يطلب الجسم المزيد من السكر فنأكل المزيد ليزيد عندها الشعور بالانزعاج فندخل في حلقة مفرغة.
وبالتالي على الرغم من أهمية السكر من أجل سلامة الوظائف العقلية والجسدية، يجب عدم الإفراط في تناوله. لذلك من الأفضل الحصول على حاجة الجسم اليومية من السكر من الفاكهة التي تؤمن للجسم طاقة طويلة المدى وتستمر لفترة أطول. ومن الأفضل أن تتجنبي السكر المكرر الذي يسبب ارتفاعاً سريعاً لمستوى السكر في الدم بشكل مضر بالصحة.

نصائح ذهبية لتجنب أضرار السكر المخبأ
يجب الحرص على شرب الماء بمعدل ليترين في اليوم أي ما يوازي 8 أكواب للحد من تأثير السكر في الدم وتنشيط الحركة الدموية وتسريع عملية الأيض، مما يؤدي إلى سرعة كبرى في استقلاب السكر وبالتالي إلى عدم تخزينه بشكل دهون تحت الجلد.
يجب الامتناع عن تناول المشروبات الغازية الغنية بالسكر إذ أن قنينة واحدة منها تحتوي على 8 ملاعق من السكر مما يزود الجسم ب130 وحدة حرارية دفعة واحدة.
يجب عدم تناول الشوكولا الأبيض المصنوع من الحليب والسكر. كما ينصح باستبداله بمقدار قليل من الشوكولا الأسود .
ينصح بمضغ علكة بالنعناع خالية من السكر بين الوجبات بهدف تجنب الأكل. هذا إضافةً إلى كون العلكة الخالية من السكر تحتوي على كمية قليلة من السكر بمعدل 2 غرام من السكر أو 8 وحدات حرارية.
ينصح بتجنب الاطعمة التي تؤدي إلى سرعة إطلاق السكر في الدم وارتفاع معدل الانسولين كالحلويات الشرقية والبسكويت والكعك والكيك والعصير المحلّى والمشروبات الغازية.
ينصح مرضى السكري بشكل خاص بتجنب الاطعمة التي تحتوي على معدل مرتفع من السكر المخبأ.

كميّات سكر مفاجئة في أطعمة تتناولها يومياً